البومة البيضاء صديقة المزارع

البومة البيضاء صديقة المزارع
7 مارس 2022

مواصلة للجهود في حماية الطيور في الأراضي الفلسطينية و ربطها بمفاهيم التنمية المستدامة، قمنا بحماية البومة البيضاء في غور الأردن من جهة الأراضي الفلسطينية ، و هي أحد الطيور الجذابة في العالم فألوانها التي تبعث على الصفاء وشكلها الانسيابي في الهواء جعلها من طيور الجارحة الفتاكة الاكثر شهرة. ولا شك بأن القصص الكرتونية كهاري بوتر او المتوارثة في الثقافة العربية قد لعبت دورا كبيرا في هذا الصدد فتارة نراها رمزا للحكمة وتارة نراها رمزا للخراب رغم خدمتها للإنسان، حيث تتغذى في الغالب على ما يقرب من 5000 من القوارض كلّ عام، بمعدَّل 15 فأرًا يوميًّا.

و تعتبر البومة البيضاء صديقة الفلاح فتواجدها يغنيه عن استخدام المبيدات الحشرية الَّتي تُلحق الضَّرر بالنِّظام البيئي و تساهم اقتصاديا من خلال انتاج افضل للمحاصيل من حيث الجودة و الكمية حيث تعتبر بديل بيولوجي لمكافحة القوارض .  و من خلال دراسة اجريناها تبين ان اعدادها تنقص في المنطقة. و لذلك قمنا بتنفيذ مشروع البومة البيضاء  في عام 2019، حيث قرَّرنا البدء على حمايته من خلال تركيب صناديق للتعشيش في أراضي المزارعين و العمل على رفع الوعي بأهمية البومة للمزارعين و المجتمع المحلي لعدم قتلها بسبب ما يرتبط بها من أفكار متوارثة مثل التشاؤم برؤيتها و جلب للحظ السيء.

وفي العام 2020 م تم الإعلان عن نجاح مشروع الحماية للبومة البيضاء بعد بدء موسم التعشيش للطائر في أواخر شهر شباط، وأصبح المشروع يتخذ منحى جديد من التجربة حيث وصلت نتائج اشغال الصناديق بالبومة إلى نسبة 70-60% و من خلال فحص الصناديق تم رصد العديد من الفئران التي تخزنها البومة في العش بعد صيدها.

وانعكس نجاح المشروع في تحقيق ثقافة المحافظة على البومة وعدم قتلها والابتعاد عن الموروث الشعبي اتجاهها، وتضمن المشروع تنظيم ورشات عمل لتبادل الخبرات بين المزارعين في منطقة الأغوار وإنشاء شبكة من المزارعين لصيانة الصناديق وتنظيم زيارات لفئات مختلفة من المجتمع لمواقع التعشيش التي أصبحت محطة تعليمية في جولات السياحة البيئية والتي تشكل هدفا أساسيا في تعزيز التوعية البيئية وتشجيع البحث العلمي.

وشكل المشروع لحماية البومة بأن تكون فلسطين متقدمة في حماية الطائر، من خلال إعادة تشغيل مشروع البومة البيضاء، بتمويل من مؤسسة هانس زايدل الألمانية، نظرا لعدم وجود نقطة انطلاق لمثل هذه المشاريع، خاصة التي تُعنى بالحماية الخاصة بالطيور ودراستها.