إدلاء سياحيين يؤكدون على أهمية مدينة الخليل كعنصر جذب سياحي وطبيعي

إدلاء سياحيين يؤكدون على أهمية مدينة الخليل كعنصر جذب سياحي وطبيعي
7 أغسطس 2022

نظم مشروع محميات فلسطين ونقابة إدلاء السياحة العربية جولة سياحية ل 23 دليلا سياحيا إلى مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية لزيارة بعض معالم البلدة القديمة وشارع السهلة المغلق وبركة السلطان الأثرية.

 

وتأتي الزيارة بدعم من مؤسسة هانس زايدل الألمانية وبتنسيق من الدليل السياحي عبير الناظر، للتأكيد على الأهمية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية للمدينة، بالإضافة إلى أنها المدينة الحرفية المسجلة عالميا بقرار من مجلس الحرف العالمي عام 2016.

 

والتقى الإدلاء خلال الجولة مع قسم السياحة والآثار في بلدية الخليل أ. مراد التميمي ومع مدير عام لجنة إعمار الخليل أ. عماد حمدان للاطلاع على الوضع السياحي في البلدة القديمة، بالإضافة إلى مشاهدتهم فيلم قصير عن المدينة.

 

وشملت الجولة زيارة منشآت صناعة الزجاج والخزف ومحالّ صناعة الحلقوم والسمسم ومصنع رويال للبلاستيك والاطلاع على أهم المنتجات لديها وكيفية الإجراءات والاشتراطات البيئية الملتزم بها المصنع.

 

وأكد المشاركون في الجولة على أهمية المدينة ودورها في استقطاب السياحة إلى فلسطين وخاصة الوفود السياحية التي تولي اهتماما بالصناعات التقليدية واليدوية، بالإضافة إلى أن البلدة القديمة فيها تعد رابع ممتلك ثقافي فلسطينيا على لائحة التراث العالمي بعد البلدة القديمة وأسوارها في مدينة القدس.

 

وأشاد المشاركون بمدينة الخليل كموقع تراث عالمي يستحق الزيارة لما تحتويه من عناصر جذب سياحي وقيم طبيعية وثقافية وتاريخية ودينية.

 

ويذكر بأن الجولة هي الثانية للادلاء السياحيين بمحافظة الخليل، حيث كان الجولة الأولى للاطلاع على الواقع البيئي والطبيعة في المحافظة وزيارة محمية وادي القف الطبيعية.

 

وشارك بالجولة مع الادلاء السياحيون رئيس نقابة أدلاء السياحة العربية يوسف عيده والمدير التنفيذي للنقابة ليندا خوري ومديرة المشاريع في مؤسسة هانس زايدل الألمانية أ. إكرام قطينه .