المرشدون السياحيون مساهمون في الحفاظ على مكونات التراث الثقافي والبيئي والتاريخي

المرشدون السياحيون مساهمون في الحفاظ على مكونات التراث الثقافي والبيئي والتاريخي
21 فبراير 2022

 أكد موقع محميات فلسطين الإلكتروني إلى أهمية صناعة السياحة الفلسطينية وقدرة الشباب الفلسطيني في الانخراط بالعمل السياحي.

وقال في بيان صحفي صدر عنه اليوم لمناسبة اليوم العالمي للمرشد السياحي الذي يصادف 21 من شهر فبراير من كل عام بأن المرشدين السياحيين والأفراد ساهموا بشكل كبير في الحفاظ على مكونات التراث الثقافي والبيئي والتاريخي.

وأضاف محميات فلسطين بان الدورات التدريبية للأدلاء السياحين الفلسطينيين التي تم تنفيذها بتمويل من مؤسسة هانس زايدل الألمانية وبالشراكة مع وزارة السياحة والآثار وسلطة جودة البيئة ونقابة أدلاء السياحة العربية والجهات ذات العلاقة ساهمت في تقديم منتج فلسطيني متنوع يعكس جمالية فلسطين وثقافتها وارثها التاريخي لما للدليل السياحي دور هام في خلق الانطباع السياحي عن المقاصد التي يزورونها وفي التعريف عن طبيعة وجغرافية فلسطين.

وبينت بأن مشروع محميات فلسطين ساهم في إبراز مقاصد فلسطين السياحية من خلال الترويج لزيارة المواقع والمحميات الطبيعية والعمل على تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والفعاليات المجتمعية بالإضافة إلى إصدار عدد من المطبوعات التي تشكل دليلا للمرشد السياحي والسائح على حد سواء.

وأعرب محميات فلسطين عن فخره واعتزازه بكل الإدلاء والمرشدين السياحيين الذين يشكلون نافذة ثقافية ومعرفية وبيئية ولديهم شغف صون الحياة البرية والمحميات الطبيعية